يونايتد على أعتاب نهائي كأس المحترفين الإنجليزية


يونايتد على أعتاب نهائي كأس المحترفين الإنجليزية

بعد تخطي هال سيتي بهدفين... مورينيو يطالب الجماهير بلعب دور خلال مواجهة ليفربول

الخميس - 14 شهر ربيع الثاني 1438 هـ - 12 يناير 2017 مـ رقم العدد [13925]

ماتا نجم يونايتد (يسار) يسجل هدف التقدم لفريقه في مرمى هال سيتي (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط»

وضع مانشستر يونايتد قدما في المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم بفوزه على ضيفه هال سيتي 2 - صفر على ملعبه «أولد ترافورد» في ذهاب الدور نصف النهائي.
وتقام مباراة الإياب في 26 يناير (كانون الثاني) الحالي على ملعب كينغستون كومونيكايشنز استاديوم في مدينة هال، على أن يلتقي الفائز في مجموع المباراتين مع الفائز من بين ساوثهامبتون وليفربول طرفي نصف النهائي الآخر.
وتقام المباراة النهائية في 26 فبراير (شباط) على ملعب ويمبلي في لندن.
وفرض مانشستر يونايتد الذي غاب عنه عملاقه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بسبب إصابته بنزلة برد، سيطرته على مجريات المباراة منذ البداية وكان بإمكانه تسجيل أكثر من هدف خصوصا في الشوط الأول لولا تألق حارس مرمى هال سيتي السويسري إلدين ياكوبوفيتش الذي أبعد أكثر من كرة أبرزها تسديدة الإسباني خوان ماتا من مسافة قريبة في الدقيقة 12. وأخرى للفرنسي بول بوغبا في الدقيقة 28، فيما تصدى القائم لتسديدة من الأخير في الشوط الثاني.
وتقدم خوان ماتا بهدف ليونايتد في بداية الشوط الثاني في مباراة شهدت إهدار فريق جوزيه مورينيو كثيرًا من الفرص، قبل أن يسجل البديل مروان فيلايني هدف الاطمئنان الثاني قرب النهاية.
ويسعى مانشستر يونايتد بقيادة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو إلى الفوز بلقب كأس الرابطة للمرة الأولى منذ عام 2010.
وكانت الأنظار شاخصة نحو واين روني الذي لعب أساسيا، حيث كان يسعى إلى هز الشباك ليصبح أفضل هداف في تاريخ النادي كونه يتساوى حاليا مع «السير» بوبي تشارلتون برصيد 249 هدفا.
في المقابل خاض هال سيتي اللقاء الثاني بقيادة مدربه الجديد البرتغالي ماركو سيلفا الذي حقق بداية موفقة بالفوز السبت الماضي على سوانزي سيتي 2 - صفر في الدور الثالث من كأس الاتحاد.
وحافظ مانشستر يونايتد على سجله خاليا من الخسارة أمام هال منذ 23 نوفمبر (تشرين الثاني) 1974 (صفر - 2) حين كانا معا في دوري الدرجة الثانية (الأولى حاليا).
وفاز مانشستر في 21 مباراة من 30 ضد هال، وخسر خمس مباريات. وتعود المباراة الأولى بينهما إلى 1905 في الدرجة الثانية.
وبهذا الفوز واصل مورينيو مشواره نحو الفوز بلقبه الأول مع يونايتد، كما استمرت النتائج الإيجابية بتحقيق تاسع انتصار على التوالي في كل المسابقات، لكن المدرب البرتغالي لم يشعر بالرضا إلى حد كبير.
وقال مورينيو عقب اللقاء: «نعم كنت أشعر ببعض الإحباط. أعتقد أننا كنا نجعل الأمور صعبة على أنفسنا بعض الشيء ونؤخر اتخاذ القرار... تطور مستوانا قليلا في الشوط الثاني».
ورغم الفوز لم يكن البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد سعيدا بالأجواء الهادئة في المدرجات خلال الشوط الأول التي عكست الأداء الباهت من لاعبيه في الملعب. وحث مورينيو الجماهير على التشجيع بقوة عند استضافة ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد وقال: «لا تأتوا فقط للمسرح، لكن العبوا معنا».
وأضاف: «أعتقد أنه في الشوط الأول كان على اللاعبين أن يؤدوا بشكل أفضل... يجب أن أؤدي بشكل أفضل وعلى الجماهير أيضا أن تؤدي بشكل أفضل». وأضاف: «ربما لم أقم بعملي كما ينبغي... ربما كان يجب أن أجلب بعض الشدة من أجل الاستعداد للمباراة».
ويتوقع مورينيو أن يشارك المهاجم زلاتان إبراهيموفيتش ضد ليفربول بعد غيابه عن مباراة هال بسبب المرض رغم أن شكوكا تحوم حول مشاركة المدافع ماركوس روخو بعد إصابته خلال الفوز على ريدينغ في كأس الاتحاد الإنجليزي في بداية الأسبوع.
وتابع مدرب يونايتد: «زلاتان مريض لذا لا أعتقد أن هناك مشكلة... أعتقد أنه سيكون جاهزا لمباراة ليفربول، لا أدري ما هو موقف روخو. لا أقول إنه ليس لائقا للعب... أقول إن هناك شكوكا». ويحتل يونايتد المركز السادس في الدوري بعد 20 مباراة برصيد 39 نقطة بفارق خمس نقاط وراء ليفربول صاحب المركز الثاني.
في المقابل عانى سيلفا مدرب هال الجديد من وجود عدد كبير من الغيابات وتوفر 14 لاعبا فقط من الفريق الأول للعب في أولد ترافورد. وأشار سيلفا إلى أنه بحاجة للتعاقد مع مزيد من اللاعبين إذا أراد ناديه متذيل ترتيب الدوري تفادي الهبوط.
وفشل سيلفا في إعلان قائمة كاملة من 18 لاعبا للمباراة أمام يونايتد بعد غياب لاعب الوسط غيك ليفرمور بسبب المرض.
ونفى المدرب البالغ عمره 39 عاما تقارير ربطت هداف الفريق روبرت سنودغراس بالانتقال إلى وستهام يونايتد، وأكد أن هال سيحتفظ بمجموعته ويتطلع فقط لتحسين تشكيلته في يناير الحالي. وقال سيلفا، الذي عين خلفا لمايك فيلان الأسبوع الماضي: «لا أعرف شيئا حول عرض سنودغراس. بالطبع ومن دون شك نحن بحاجة إلى جهوده لمساعدتنا على البقاء». وأضاف: «سنرى... في هذه اللحظة نحن بحاجة لتحسين قائمتنا بلاعبين جيدين. لا نريد التعاقد مع لاعب واحد... نحتاج إلى بعض اللاعبين لتحسين التشكيلة». وجمع النادي الواقع في إيست يوركشير 13 نقطة فقط في 20 مباراة وفشل في تحقيق أي فوز في الدوري منذ بداية نوفمبر.
ويستعد المدرب البرتغالي لخوض مباراته الأولى في الدوري على أرضه ضد بورنموث صاحب المركز التاسع يوم السبت قبل أن يزور تشيلسي المتصدر في 22 يناير.


أخبار متشابهه

الإمارات.. انتهاكات عابرة للحدود
الأحد, يوليو 23rd, 2017
أردوغان يزور الخليج ويؤكد أن الأزمة لا تفيد أحدا
الأحد, يوليو 23rd, 2017
دبي تستعد لإعلان إفلاس وتصفية 51 مشروعاً عقارياً
الأحد, يوليو 23rd, 2017
أبوظبي تسعى لإستهداف سلطنة عمان من اليمن
الأحد, يوليو 23rd, 2017

تصاعد التوتر بالأقصى.. ومستوطنون يقتحمون المسجد الأحد, يوليو 23rd, 2017

السعودية تستثني الحجاج القطريين من حظر الرحلات الجوية المباشرة.. بشروط الأحد, يوليو 23rd, 2017

«فورين بوليسي» تكشف الأسباب الحقيقية وراء حصار قطر الأحد, يوليو 23rd, 2017

بعد حجبها بسبب الأزمة مع قطر.. استئناف عمل «bein sports» في الإمارات الأحد, يوليو 23rd, 2017

«هافينجتون بوست»: أزمة الخليج تضع السعودية بموقف سياسي حرج الأحد, يوليو 23rd, 2017

الخطاب الأول لأمير دولة قطر منذ بدء أزمة الحصار السبت, يوليو 22nd, 2017




اخبار قطر
Designed and developed by akhbarqatar