قطر الأقوى اقتصادياً ودول الحصار تعلن إفلاسها قريباً


قطر الأقوى اقتصادياً ودول الحصار تعلن إفلاسها قريباً

د. ربيعة بن صباح الكواري

خفافيش الظلام تعيش أزمة عواقبها وخيمة

التفوق الاقتصادي يحفظ ثروة الأجيال من الضياع واستثماراتنا الأفضل في الغاز الطبيعي

دول الحصار تتكبد خسائر اقتصادية بسبب الارتباك والتخبط في سياساتها وتعيش أسوأ مراحلها

لا يستطيع أحد أن ينكر القوة القطرية الضاربة في المجال الاقتصادي منذ التسعينيات وحتى الآن، حيث قام اقتصادنا على حسن التخطيط وبناء استراتيجيات بعيدة المدى بسبب الرعاية الكبيرة من قبل سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، ومن قبله من قبل سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وهذا التفوق الاقتصادي جاء من أجل تنمية الوطن وحفظ ثروة الأجيال من الضياع وجعل قطر من أقوى دول العالم في هذا المجال، وهو ما جعل الكثير من الدول تطمع في خيراتها وأموالها الطائلة لما تتمتع به من موقع استراتيجي مميز من بين كل دول العالم.

هذا التفوق جعل دول الحصار على قطر بمساندة الدول الأخرى تكيد لهذا البلد وتتآمر عليه تحت رفع شعارات كاذبة تقوم على ادعاء أنها ترعى الإرهاب والإرهابيين وتمول الجماعات المتطرفة وما شابه ذلك من ادعاءات كاذبة لا تستند الى حقائق او دلائل !!.

ولهذا كشفت الأيام القليلة الماضية عن أن قطر ستظل تسير في نفس اتجاه البناء الاقتصادي دون الالتفات لهذه الأكاذيب والادعاءات المزيفة التي يتحدث عنها الإعلام المناوئ لقطر في هذه الأيام لإيقاف التقدم القطري نحو القمة، فاقتصادنا يسير بخطط مدروسة وبرعاية من قبل الدولة حفاظا على هذه الثروة التي تعد من مقدرات الوطن والشعب، حيث تستخدم الاستخدام الأمثل لخدمة الأجيال، شاء من شاء وأبى من أبى!!.

** من هنا:

فان الاقتصاد القطري لا يمكن أن يتراجع أبداً.. بل إنه يسير حسب الخطط التي وضعت له للتقدم نحو الاستثمار وعدم التراجع خطوة للوراء.

بينما نجد على الصعيد الآخر أن دول الحصار تتعرض لأكبر هزة اقتصادية في تاريخها من خلال العجز في ميزانياتها وتكبدها خسائر كبيرة وغير مسبوقة في استثماراتها الداخلية والخارجية.. وهو ما يعكس سوء التخطيط والتخبط والتسرع في السياسات الاقتصادية الفاشلة خلال هذه الأزمة المفتعلة.

** في الختام:

لابد من الإشارة إلى أن إعلام دول الحصار فشل فشلاً ذريعاً من خلال التصيد بالماء العكر للاقتصاد القطري المتين فانكشفت ألاعيبه.. حتى انقلب السحر على الساحر.. فأصبح اقتصاد دول الحصار يعيش أزمة تأمين البدائل من خلال الضياع بين المطرقة والسندان.

** كلمة أخيرة:

يبقى تميم بن حمد هو رمز هذا التقدم والتفوق القطري اقتصادياً، ولا يمكن بأي حال من الأحوال التقليل من شأن ذلك.. فقد انكشفت الأقنعة وانكشف ذلك المستور.. وقطر ستظل أقوى قوة اقتصادية عربياً، وتتطلع إلى أن تكون الأقوى عالمياً قريباً رغم المؤامرات والدسائس التي تحاك في الظلام ضدها!.

Dr.alkuwari@hotmail.com


أخبار متشابهه

الإعلان عن نظام إلكتروني جديد للتأشيرات
الثلاثاء, أغسطس 15th, 2017
فيلم إمارات الخوف | فيلم وثائقى انتاج الجزيرة
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017
لن تصدق كيف تسبب نيمار في كسر حصار السعودية والإمارات المفروض على قطر
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017
رؤية جديدة لحل الأزمة الخليجية
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

البحرين والإمارات تفتحان ممرات جوية للطائرات القطرية الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

تراجع دول الحصار عن إجراءاتها ضد قطر الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

عاجل.. إعفاء مواطني 80 دولة من رسوم تأشيرة الدخول إلى قطر الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

فيلم حكاية قطر بعيون أهلها الإثنين, أغسطس 7th, 2017

قطر وتركيا تختتمان مناورات “الاستجابة السريعة” البحرية المشتركة الإثنين, أغسطس 7th, 2017

حرائق في منتجع “الجميرة ” وبرج “النمر” بدبي الإثنين, أغسطس 7th, 2017




اخبار قطر
Designed and developed by akhbarqatar