كيف حول القطريون الحصار من مصيبة لأخ وصديق عزيز


كيف حول القطريون الحصار من مصيبة لأخ وصديق عزيز

** شر الحصار ما يضحك

** لو كان الحصار رجلاً لكان أسعد الناس في الدوحه

** القطريون جعلوا الحصار أشهر من من محمد عبده ورونالدو

في العاشر من رمضان وقبل أكثر من شهرين دخل الحصار إلى قطر ضيفاً ثقيلا على أهلها والمقيمين فيها، حيث حمل في جعبته شيئاً من الخوف على الوطن، ورهبة من القادم على المستقبل، خاصة وأن التقارير والوقائع كانت تنذر آنذاك بتصعيد شرس وعلى أعلى المستويات من جانب الدول المحاصرة على كثرتها، مما أنذر بصيف سياسي واقتصادي ودبلوماسي حار على المنطقة برمتها سيطال المواطن القطري والخليجي في يومياته وعصب حياته ، وربما تصل إلى رغيف عيشه وقوت عياله.

مر اليوم الأول فالثاني فالثالث واستمر التصعيد في اليوم الرابع والخامس والسادس، مر إسبوع وإسبوعان وشهر وشهران حتى وصل إلى 63 يوما، ماذا جرى وهل تغير شيء؟ والحديث هنا ليس سياسياً ففي هذه الساحه تغيرت كل الموازين، وإنما الحديث عن الشارع القطري "المواطن والمقيم"... نعم الدلائل تشير إلى أن شيئاً ما حدث..

فبحسب أدبيات الحصار الموروثة على مر التاريخ، فأن يقوم محاصريك بخنقك براً وجواً وبشكل أقل تأثيراً بحراً، فهذه معطيات وإن حاولت مقاومتها ستنتهي بك على أسوأ تقدير باكتئاب نفسي يطال الجميع، ويلحقه انهيار معنوي يصيب مجتمع بأكمله مع مرور الزمن والساعات والدقائق..

التكيف مع الحصار.. "لو كان الحصار رجلاً لكان أسعد الناس في الدوحه"

بيد أن ما حدث في قطر بعد أيام قليلة من الحصار مختلف تماماً عما سجله التاريخ من أدبيات للحصار، فالغريب في الأمر أن الحصار نفسه بعد أن كان ضيفاً ثقيلا على قطر وأهلها في أيامه الأولى، أصبح "اخ وصديق عزيز" يجلس معهم في مجالسهم وينفرد في الأولويه والأهميه في أحاديثهم وزياراتهم وسوالفهم، حتى أصبح الحصار متلازمة ترافق التحيه عند اللقاء بابتسامة هادئة "السلام عليكم.. كيف الحصار معاك؟"، وهذه بالفعل وقائع تثبتها مراقبة الممارسات اليومية للقطريين في مناح حياتهم.

والتكيف مع الحصار أياً كان شكله وأسلوبه ليس بالأمر السهل فهو يتطلب في معاييره وشروطه للتكيف الناضح وعياً شعبياً تقوم الدول والحكومات في العالم المتقدم بالعمل عليه سنوات طويله لتغرسه في مجتمعاتها حال حدوث أي كارثة طبيعية أو سياسية أو اقتصادية.

إلا أن القطريين أثبتوا تكيفاً فطرياً غير متوقع، ليحظى الحصار بمكانة مرموقه لطالما حلم بها الكثير من المشاهير في قطر والخليج، فالحصار اليوم في قطر أصبح سماع أخباره أهم من سماع محمد عبده وأم كلثوم، والحديث عن أحواله ومتابعة آخر تطوراته فاقت متابعة ريال مدريد وبرشلونه ونجومهم ميسي ورونالدو، يقول القطريون ساخرون.. "لو كان الحصار رجلاً لكان أسعد الناس في الدوحه"...

خفة ظل القطريين

لم يصيب الاكتئاب القطريين والمقيمين، بل أصبح من أساسيات يومهم الاستماع للشيلات والأغاني الوطنية في السيارات والبيوت وعلى أجهزة الهواتف المحمولة، ومع مرور الوقت والأيام لم تنهار المعنويات بل أصبح الحصار عنواناً للسخرية من المحاصرين وتصرفاتهم وبياناتهم وتصريحاتهم وما يقوله محللوهم على مدار الشهرين الماضيين، والشواهد على ذلك كثيرة... ومنها...

** إعلام الحصار يتقن لغة الأبقار والتحدث معهم وتبادل الآراء ومناقشة المواقف.. ياخي خطير

** أحس عيوني صارت ملونة وشعري أشقر بعد ما شربت الحليب التركي.. ثلاث علب حليب وأصير شبه مهند.. "ممثل تركي معروف"

** دعوة لوزارة التنمية... نبي نداوم فينا نشاط غير طبيعي.. هذا من لبن الأتراك والكويت وعصير عمان

** دول الحصار تضيف مطلب جديد رقم 14 .. لازم قطر ترجع نيمار لبرشلونة عشان نفك الحصار

وغيرها الكثير من أساليب السخرية حتى وصل الأمر لحد التفكير بالحديث عن فتح محلات تجارية قريباً بأسماء الحصار وعلى سبيل المثال..

حلاق الحصار، فرن الحصار الساخن، معكرونة الحصار، دجاج الحصار الطازج، مراعي الحصار القطرية "المراعي السعودية سابقا"... وذلك ليس مستغرباً إن حدث فالتكيف والتأقلم وخفة ظل القطريين تفعل أكثر من ذلك.

هو شر الحصار مايضحك إذاً، فبدل أن يتأثر القطريون والمقيمون في قطر بالحصار وتبعاته، أثروا هم فيه، فتكيفوا معه حتى طوعوه ليكون ماركة مسجلة باسم قطر وتحت أمرها، لينطق الحصار قائلاً...

اتركوني في الدوحة أنا سعيد هنا، واهدأوا فهنا شعب جميل وطيب لا يستحق منكم كل هذا الغضب...

كلمات البحث : , , ,

أخبار متشابهه

الإعلان عن نظام إلكتروني جديد للتأشيرات
الثلاثاء, أغسطس 15th, 2017
فيلم إمارات الخوف | فيلم وثائقى انتاج الجزيرة
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017
لن تصدق كيف تسبب نيمار في كسر حصار السعودية والإمارات المفروض على قطر
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017
رؤية جديدة لحل الأزمة الخليجية
الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

البحرين والإمارات تفتحان ممرات جوية للطائرات القطرية الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

تراجع دول الحصار عن إجراءاتها ضد قطر الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

عاجل.. إعفاء مواطني 80 دولة من رسوم تأشيرة الدخول إلى قطر الأربعاء, أغسطس 9th, 2017

فيلم حكاية قطر بعيون أهلها الإثنين, أغسطس 7th, 2017

قطر وتركيا تختتمان مناورات “الاستجابة السريعة” البحرية المشتركة الإثنين, أغسطس 7th, 2017

حرائق في منتجع “الجميرة ” وبرج “النمر” بدبي الإثنين, أغسطس 7th, 2017




اخبار قطر
Designed and developed by akhbarqatar